التحكيم والتقييم

سوف تخضع جميع طلبات الترشح للفحص والتحليل من قبل لجنة تحكيم موقّرة تضم أعضاءً من مجتمع السياحة العالمي، بما في ذلك ممثلين عن منظمة السياحة العالمية والمجلس الوطني القطري للسياحة.

ويتم تقييم الطلبات عبر مرحلتين:

  • اﻟﻤﺮﺣﻠﺔ اﻷوﻟﻰ: ﺗﺤﻠﻴﻞ أوﻟﻲ وتحديد قائمة مختصرة للمترشحين. ثم تقوم لجنة التحكيم بمراجعة طلبات التقدم وإجراء زيارات ميدانية ومقابلات عبر الهاتف إذا اقتضى الأمر.
  • المرحلة الثانية: اختيار الفائزين. سوف يلتقي المترشحون النهائيون مباشرة مع لجنة التحكيم حيث تتاح لهم فرصة الإجابة على الأسئلة وتقديم مبادراتهم بمزيد من التفاصيل

كما سيتم تقييم الطلبات استناداً إلى المعايير التالية:

  • تصميم التجربة وكيفية تنفيذها وتأثيرها: ما هو مدى تميز التجربة وتفردها، وكيف تم تصميمها وتطويرها والترويج لها، وما هو المردود الذي حققته.
  • تلبية القيم الأساسية للجائزة: تميز الخدمة وإمكانية الوصول والاستدامة.
  • تركيز التجربة على الزوار: مدى التحسن الذي أحدثته في تجربة الزوار في جميع مراحلها من البداية وحتى النهاية، وما هي الفوائد التي عادت على الزوار مثل الكفاءة وإمكانية الوصول وتجارب التعلم والروابط الثقافية والإلهام والتأثير الشخصي.

وبالإضافة إلى عن التقييم الذي تخضع له التجربة التي يتم التقدم بها، يجب أن يكون مقدِّمو الطلبات قادرين على إثبات التزام مؤسساتهم بواحدة أو أكثر من القيم الأساسية التي تمثلها جائزة الدولة للتجربة السياحية، وهي كما يلي:

  • التركيز على التجربة: الاهتمام بتقديم تجربة سياحية فريدة تظل خالدة في أذهان الزوار
  • تقديم خدمة متميزة: التزام المؤسسة بتقديم خدمة تلبي وتتجاوز دائماً تطلعات الزوار
  • الاستدامة: امتلاك سياسات أو مبادرات أو مشاريع تسهم في الحفاظ على البيئة الطبيعية وتعزز من حضور الثقافة والتراث القطري، وتسهم في تعزيز التنمية الاجتماعية الاقتصادية للمجتمع.
  • إمكانية الوصول: ضمان وصول المنتجات والخدمات إلى أوسع نطاق ممكن، بغض النظر عن القيود المادية أو الإعاقة أو النوع أو العمر أو الجنسية أو اللغة، فيما يخص البيئة المادية والنقل والمعلومات والاتصالات وغيرها من مرافق وخدمات.
لماذا أتقدم للجائزة؟

بالإضافة إلى ما تمثله من أهمية للاقتصاد الوطني في قطر، فإن تشكيل وتصميم التجارب السياحية للزوار يمثل إحدى الطرق الأكثر نجاحاً في تعريف الزوار القادمين من جميع أنحاء العالم ببلدنا وعروضه السياحية ومزاياه الفريدة.

ويُعتبر الجميع جزءاً من هذه العملية. وسواء كنتَ مؤسسة سياحية أو لا، وسواء كنت موجوداً داخل قطر أو خارجها، فإن بوسعك أن تسهم بطريقة أو بأخرى في تعزيز التجربة السياحية للزوار.

وسوف تحصل الجهات الفائزة على درع خاص بالجائزة وتكريم من قِبل المجلس الوطني القطري للسياحة وكبار المسؤولين في الدولة. كما سيتم الترويج لجميع المؤسسات الفائزة ضمن الجهود التسويقية التي يبذلها المجلس الوطني القطري للسياحة في المنطقة والعالم، حيث سيتم تسليم هذه المؤسسات شارات وشعارات رسمية يمكنها استخدامها في المواد الترويجية الخاصة بها. وسوف تحصل الجهات الفائزة بالجائزة أيضاً على دعم المجلس الوطني للسياحة وشركائه بما يعزز قدرتهم على تطوير التجارب السياحية التي يقدمونها للزوار.

معايير التأهل للجائزة

ويمكن لأي شركة أو مؤسسة عامة أو منظمة غير حكومية أو جمعية تشارك بشكل مباشر أو غير مباشر في تقديم التجارب السياحية أو تنفيذها لزوار قطر الترشح للفوز بالجائزة.

إن الترشح للجائزة مفتوح لأي مؤسسة سواء كانت عاملة بالقطاع السياحي مثل (شركات الطيران والفنادق ووكالات السفر والمتاحف ومعالم الجذب السياحي، إلخ)،  أوتلك التي تقدم خدمات مساندة مثل (النقل والاتصالات ومتاجر التجزئة والأمن والهجرة، والأطعمة والمشروبات، إلخ) إلى زوار قطر خلال رحلاتهم في جميع مراحلها. ويحق أيضاً للمؤسسات العاملة داخل قطر وخارجها الترشح للجائزة.

كيف يتم تقديم طلبات الترشح

  1. 1 التسجيل
  2. 2 التزام المؤسسة بالقيم الأساسية للجائزة
  3. 3 القسم الثالث: استمارات الترشح بحسب الفئة
تسجل الأن